يعتبر محصول الأرز من المحاصيل الاقتصادية التى يفضلها المزارع المصرى فى الوجه البحرى حيث تتركز زراعة الأرز فى محافظة الدقهلية ويقترب اجمالى المساحة المنزرعة فيها وحدها الى نصف مليون فدان ثم محافظة كفر الشيخ وتقترب المساحه فيها الى ثلث مليون فدان وكذلك الشرقية وتليهم الغربية والبحيرة وتقترب المساحة من ربع مليون فدان فى كل منها ثم دمياط التى تصل فيها المساحة الى حدود 75 الف فدان أما باقى المحافظات فيندر فيها حقول الأرز بحدود 100الف فدان منهم 25 الف فى الفيوم وحدها.  

 

تتميز جمهورية مصر العربية بأعلى انتاجية من الأرز فى وحدة المساحة اذ يمكن ان يصل الانتاجية الى 5.75 طن للفدان فى بعض الأصناف ولكن غالبية الأرض المنزرعة يكون معدل الانتاج فيها فى حدود 2.75 الى 3 طن للفدان. ولتحقيق الحد الأعلى للانتاج يجب اختيار الصنف المناسب والزراعة فى الموعد المحدد واتباع توصيات اللجان الفنية المعنية بالنهوض بمحصول الأرز.

الأرز

يستهلك  نبات الأرز كثير من العناصر من التربة حيث ان الفدان الذى ينتج 2.5 طن حبوب  للفدان  يستنزف كميات من  العناصر

 كما هو موضح فى الجدول التالى.

B

Cu

Zn

Cl

Si

Mn

Fe

S

CaO

MgO

K2O

P2O5

N

g

kg

65

65

85

10.5

105

0.85

0.85

2.1

8.5

10

65.5

14.5

46

 

 

 

 

 

مكونات محصول الأرز تتوقف على عدد السنابل وعدد الحبوب ووزن الحبه فكلما زاد عدد الأشطاء وعدد الحبوب فى كل سنبلة وزاد امتلاء الحبوب وزاد وزنها ادى ذلك الى زيادة المحصول ويتحقق هذا الهدف من خلال.

 

 
1- تشجيع نمو الأشطاء الى الحد الأقصى المميز للصنف بشرط ان تكون فى وقت مبكر وتكون بأطوال متقاربة جدا حتى يكون طردها للسنابل فى وقت متزامن ويتم تحقيق  ذلك من خلال التسميد بالأحماض الأمينية ومخلوط عناصر بصورة متزنه مع مستخلصات الطحالب البحرية الغنية بالأوكسينات والتى يوفرها مركب فيرولايت و سواى  بكفاءة عالية ويتم تطبيقة بعد الشتل بأسبوع.

2- العمل على زيادة حيوية وخصوبة كل الحبوب الموجودة على السنبلة حيث ان كثير من الحبوب خاصة فى اطراف السنبلة تكون فارغة غير ممتلئة وزيادة عدد هذا النوع من الحبوب يسبب خسارة فى المحصول ولزيادة خصوبة الحبوب وعدم تكوين الحبوب الفارغة يجب الاهتمام بعنصر الزنك والبورون والفيتامينات وهو ما يوفرة فاستر زنك  الذى يجب رشة بعد شهر من الشتل.
3- البوتاسيوم هو العنصر المسئول عن بناء السكريات والنشا ويساعد على نقلها من الأوراق الى أماكن تخزينها فى السنابل وهو ماينعكس بالايجاب على زيادة وزن الحبة وهذا ما يوفره مركب بوتالين ويجب رشة فى مرحلة طرد السنابل.

4- من المعروف ان مخزون النشا والمواد الجافة فى الحبوب تتكون نسبة عالية منه من الورقة المجاورة للسنبلة ولهذا يجب استخدام ميكرومينرال فى مرحلة ماقبل طرد السنابل حتى يحدث استطالة للعقلة الأخيرة وبهذا تكون اكثر عرضة للاضائة ممايزيد من قدرة بنائها للمواد الغذائية واستخدام البوتالين أو سولوبوتاسيوم  فى هذه المرحلة يعمل على حماية هذه الورقة من الأصداء او التبقعات مما يزيد من قدرة تخزينها.  

 

5- زيادة عدد الحبوب الخصبة واستطالة العقلة الأخيرة وزيادة وزنها يسبب رقاد النبات لهذا يجب رش النبات بمركبات الكالسيوم والماغنسيوم حتى يعمل على حماية النبات من الرقاد وزيادة لجننة الخلايا وصلابة النبات وبهذا يقاوم الرقاد وهذا ما يوفره كالسيميد  والذى يجب رشة بعد 50 يوم من الشتل. 

المرحله الجرعه المركب
بعد تجهيز المشتل ب5 ايام يضاف روتالين اوهيومالين الى المشتل نصف لتر /الفدان
بعد الشتل ب 10ايام رش المجموع الخضرى باستخدانم فيرولايت + سواى

 

(100جرام+250سم) /الفدان

 

بعد الرشه السابقه باسبوع يستخدم كالسيمد رش على الاوراق نصف لتر /الفدان
بعد الرشه السابقه باسبوع يستخدم فاستر زنك رش على الاوراق نصف كيلو / الفدانن
عند الزوران فى الارز يتم استخدام جبرون + سواى (25سم+250سم)/الفدان
بعد طرد السنابل يتم الرش الورقى باستخدام البوتالين + سولوبوتاسيوم (1لتر +250جرام)/الفدان
 

 

تصميم : وائل ابوريا

Mr_wael205@yahoo.com

01025002928